خبراء سويسريون يصممون أسرع سيارة كهربائية في العالم

 

كشفت شركة "Classic Factory" معلومات حول سيارتها "Elextra"، والتي من المتوقع أن تصبح أسرع سيارة كهربائية.

وتعتبر سيارة "تسلا S"، أسرع سيارة سيدان كهربائية في العالم حاليا، حيث يتسارع أرقى موديلاتها إلى 100 كيلومتر/ الساعة، خلال 2.5 ثانية تقريبا، بينما يؤكد المصممون من سويسرا أن سيارتهم ستحقق هذه النتيجة خلال 2.3 ثانية. يعني ذلك أن السيارة السويسرية ستتفوق أيضا على سيارة "بورش Mission E" بأكثر من ثانية واحدة.

وستزود "Classic Factory" سيارتها الخارقة بمحركين كهربائيين يرفع كل منهما قدرته إلى 680 حصانا. وسيؤمن هيكلها الخفيف، المصنوع من الكربون، ديناميكية فريدة. وتتسع السيارة لأربعة أشخاص فقط، مع هذا يبلغ حجم صندوقها 400 لتر.

ومن المفترض أن تقطع "Elextra" مسافة 600 كيلومتر دون الحاجة إلى شحن بطاريتها، حتى وإن سارت بسرعة 100 كيلومتر في الساعة.

ينطلق إنتاج هذه السيارة عام 2019، ويخطط معدو المشروع لتصنيع ما لا يزيد عن 100 قطعة من سيارتهم الخارقة، وبسعر لا يقل عن 450 ألف يورو.

 

 

 

طباعة ثلاثية الأبعاد جديدة ستمكننا من زيادة دقة الأجسام المطبوعة

 

أكد علماء تابعون لجامعة "ريشينتف" الروسية، تطويرهم لتقنيات جديدة قادرة على تغيير مفاهيم الطباعة ثلاثية الأبعاد.

ووفقا للعلماء فإن "الطريقة الجديدة للطباعة تعتمد على تكنولوجيا الـ FDM التي تستخدم المواد متعددة الطبقات، هذه التقنية ستغير مفاهيم الطباعة ثلاثية الأبعاد التقليدية المتبعة في الوقت الحالي، والتي تعتمد على المواد غالية الثمن كالسيليكون أو السيراميك، وستستبدلها بمواد متوفرة وأرخص ثمنا كالشمع أو البارافين الرخيص، كما أنها ستمكننا من زيادة دقة الأجسام المطبوعة".

وعن تلك التقنية الجديدة جاء في البيان الصادر عن جامعة "ريشينتف": "تمكن العلماء في الجامعة من تطوير تقنية متطورة للطباعة ثلاثية الأبعاد، تلك التقنية ستساعد على خلق أنماط جدية في عالم التصنيع في المؤسسات والمعامل الكبرى، وحتى ورشات التصنيع الصغيرة".

وأكد الخبراء الذين ساهموا في تطوير تلك التقنية أنهم يعملون الآن على وضع اللمسات الأخيرة لتقنية الطباعة بالشمع، والتي ينون طرحها في السوق المحلية لمدينة كراسنويارسك ومن ثم في السوق الروسية والعالمية.

 

 

 

"إتش تي سي يو 11" الهاتف الذي يغير أسلوب التفاعل كلياً

 

أماطت شركة "إتش تي سي" التايوانية أخيراً النقاب عن أحدث وأبرز هواتفها الذكية على الإطلاق "يو 11" لتميزه بمستوى جديد من التحكم يكمن في ميزة "العصر" التي لم يسبق لها مثيل في الهواتف الذكية الحالية، فهي تتيح للمستخدم التعامل مع هاتفه بأسلوب "الضغط" على جانبي الهاتف للقيام بالعديد من المهام المختلفة دون الحاجة لفتح الشاشة والنقر عليها.

يوفر هاتف "يو 11" للمستخدم من خلال تقنية "إيدج سينس" إمكانية برمجة هاتفه على أداء العديد من الإجراءات بمجرد عصر جانبي الهاتف، مثل تشغيل الكاميرا أو الفلاش أو فتح تطبيق معين، ويمكن تخصيص حساسية الضغط بين نمطي "الضغط الطويل" و"الضغط القصير" ليوفر خيارات عدة.


ومع اختفاء منفذ سماعة رأس جاك 3.5 ملم، يتضمن الهاتف أربعة مكبرات متعددة الاتجاهات متمركزة في الهيكل، ليمنح صوتاً رائعاً، بفضل ميزة "3d Audio recording" لتسجيل الصوت ثلاثي الأبعاد. وعند تصوير مقطع فيديو باستخدام تقنية التركيز الصوتي، يمكن تقريب الصورة لتكبير النقطة المستهدفة وتضخيم الأصوات الصادرة عنها تحديداً، مع إزالة الضوضاء المحيطة بها.


ويعتبر هاتف "يو 11" الأول في العالم الذي يوفر ثلاثة مساعدات ذكية، وهي مساعد غوغل الصوتي ومساعد أمازون الصوتي "آليكسا" ومساعد الشركة ذاته "سينس كوميانيون"، ولكن في دول مختارة فقط مثل الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وألمانيا، ويمكن تحميله عبر متجر "بلاي ستور" بعد 30 يوماً من طرح الهاتف في أسواق تلك الدول.


وتتمتع كاميرا الهاتف المتفوقة بشهادة موقع التصنيف المستقل DxOMark"، بخاصية التصوير بالمدى الديناميكي والتثبيت البصري متعدد المحاور ونظام الضبط التلقائي، لتوفير صور دقيقة التفاصيل ومتوازنة وواضحة وإمكانية التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة.

ومن مواصفات الهاتف التقنية:

1- شاشة عرض بمظهر زجاجي سائل من نوع "سوبر إل سي دي" قياس 5.5 بوصة بدقة وضوح "كيو إتش دي" تبلغ 1440×2560 بكسل محمية بطبقة زجاج غوريلا 5

2- معالج قوي "سناب دراغون 835" يمنح صور غرافيكس رائعة، وعمر بطارية مديد، وهيكل متين مزيج من الزجاج والمعدن معاً مضاد للسوائل وقابل لغمره في الماء لمدة نصف ساعة على عمق 3.3 قدم بفضل دعمه لمعيار "آي بي 67"

3- ذاكرة عشوائية سعتها 4 غيغابايت (أيضاً 6 غيغابايت في بعض الأسواق الأسيوية المختارة)، وسعة تخزين داخلية 64 غيغابايت تصل إلى 128 غيغابايت في بعض الأسواق الأسيوية المختارة.

4- كاميرا خلفية ثنائي البيكسل بدقة 12 ميغابكسل وأمامية تلتقط صور سيلفي رائعة بفضل دقتها التي تبلغ 16 ميغابكسل، وتسجيل فيديو بدقة "4 كيه" مع ميزة التصوير البطيء.

5- بطارية سعتها 3000 ميللي أمبير/ساعة، ويزن 169 غراماً وسمكه 7.9 ملم.

ومن المتوقع أن يتوافر هاتف "يو 11" في الأسواق بدءاً من شهر يونيو (حزيران) المقبل بسعر 650 دولار أميركي في أسواق مختارة، بعدة ألوان براقة ولامعة ترضي جميع الأذواق وتشمل الفضي والأزرق الياقوتي والأسود والأبيض والأحمر الناري.