محلياً:

اكدرئيس الجمهورية ميشال عون، ان لبنان مصمم على بناء الدولة الفاعلة والمنتجة وعلى تفعيل دور مؤسسات الرقابة الإدارية والمالية في سياق مكافحة الفساد واعتماد الشفافية في عمل المؤسسات والإدارات العامة وكل ما يتصل بالشأن العام.

واشار الرئيس عون الى ان مسيرة التغيير والاصلاح قد انطلقت من خلال سلسلة اجراءات اعتمدت من اجل وضع حد لهدر الاموال العامة وترشيد الانفاق ومنها استحداث الحكومة الالكترونية ومكننة ادارات الدولة وتجديدها، مرحّبا بأي مساعدة يمكن ان تقدم للبنان من الهيئات الدولية المعنية ولاسيما منها مؤسسة التمويل الدولية والبنك الدولي، مشددا على ان الحكم مدرك لاهمية تنظيم وتفعيل الشراكة مع القطاع الخاص والعمل على وضع الخطوط العريضة والاهداف التنموية المرجوة من هذه الشراكة.

وخلال استقباله في قصر بعبدا، نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية فيليب لو هويرو Philippe Le Houerou والوفد المرافق، عرض لوهويرو عمل مؤسسة التمويل الدولية العضو ضمن مجموعة البنك الدولي والتي تعتبر ابرز مؤسسة انمائية عالمية تركّز بصورة حصرية على دعم وتنمية القطاع الخاص في البلدان النامية، مشددا على الرغبة في تطوير برنامج التعاون مع لبنان خصوصا مع بداية عهد الرئيس عون الذي يلقى دعم المؤسسات المالية الدولية ولاسيما منها البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية التي تتابع باهتمام الانجازات التي تحققت على صعيد مكافحة الفساد واعتماد الشفافية في كل ما يتصل بعمل المؤسسات الحكومية.

واكد لوهويرو على ان فريق العمل التابع للمؤسسة والبنك الدولي جاهزان للتنسيق مع القطاعين العام والخاص في كل ما يتصل بالمشاريع الانمائية التي تريدها الدولة اللبنانية.

والشأن المصرفي والمالي في البلاد، عرضه الرئيس عون مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي اطلعه على الأوضاع المالية الراهنة وعمل مصرف لبنان في المحافظة على الاستقرار المالي.

كما عرض الرئيس عون مع النائب فريد الياس الخازن الأوضاع العامة في البلاد والتطورات المتصلة بالسعي لايجاد قانون انتخابي جديد. كما تناول البحث الحاجات الانمائية لمنطقة كسروان والمشاريع المنوي تنفيذها.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، أعلن وزير الطاقة سيزار أبي خليل ان الاستشاري الأجنبي يجري اليوم تقييما للعروض التقنية في مناقصة سفن الكهرباء تمهيدا لفض العروض المالية.

 

 

 

وفي سياقٍ آخر، انخفض اليوم سعر صفيحة البنزين 95 اوكتان 500 ليرة لبنانية و98 أوكتان 400 ليرة لبنانية، وسعر صفيحتي الديزل اويل والمازوت الاحمر وقارورة الغاز 300 ليرة لبنانية.

جاء ذلك في قرارات اصدرها وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل حدد بموجبها الحد الاعلى لاسعار مبيع المشتقات النفطية في الاسواق اللبنانية التي اصبحت على الشكل الاتي:

-بنزين 98 اوكتان 23900 ليرة لبنانية
-بنزين 95 اوكتان 23300 ليرة لبنانية
-ديزل اويل للمركبات 14400 ليرة لبنانية
-مازوت احمر 14300 ليرة لبنانية
-قارورة غاز زنة عشرة كيلوغرامات 13200 ليرة لبنانية
-قارورة غاز زنة 12,5 كيلوغراما لم تسعر.

ومن المتوقع ان تشهد هذه الاسعار انخفاضا الاسبوع المقبل بعد ان انخفض سعر برميل النفط الخام البرنت الاميركي الذي وصل اليوم الى 51,65 دولارا اميركيا.

 

 

 

عربياً:

أكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أن بلاده ملتزمة بقرار منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" الأخير بخفض الانتاج بهدف استقرار الاسعار ومن ثم ارتفاعها، مؤكداً أن هذا الأمر لا يخدم العراق فقط وإنما اقتصادات العالم أيضا.

واضاف العبادي خلال مؤتمر صحفي هنا مساء أمس الثلاثاء، أن "الحكومة السابقة لم تطفئ الديون الداخلية منها أو الخارجية وقت ارتفاع اسعارالنفطوالفورة المالية الناتجة عن ذلك، أما نحن الآن ورغم الظروف الصعبة نقوم بإطفاء بعضها"، مبيناً أن التضخم في البلاد قليل وتشغيل الأيدي العاملة مستمر، وخاصة ضمن مشاريع القطاع الخاص الذي تدعمه الحكومة العراقية.

وأشار إلى أن أكثر الديون التي يعاني منها العراق داخلية وليست خارجية وما جرى هو اسناد للعراق من البنك الدولي والجهات المانحة بفائدة قليلة، مبيناً أن العجز في الموازنة موجود وهناك ديون داخلية من الحكومة السابقة بحدود 30 تريليون دينار عبر الاقتراض من المصارف.

وتابع العبادي: "لدينا إصرار لبناء الدولة والمضي بالإصلاحات ومحاربة الفساد ومستمرون بدعم المواطن رغم قلة الإيرادات".

 

 

 

أوروبياً:

حققت الحكومة البريطانية ربحا اسميا قدره 900 مليون إسترليني من بيع حصتها المتبقية في مصرف "لويدز"، لتكون بذلك استردت 21.2 مليار إسترليني إجمالًا لدافعي الضرائب، ليعود بذلك البنك إلى الملكية الخاصة الخالصة.

وتمت صفقة البيع مساء أمس لكن أعلن عنها صباح الأربعاء، لتسدل الستار على أكبر عملية إنقاذ تشهدها المملكة المتحدة في أعقاب الأزمة المالية.

 

 

 

ومن جهةٍ ثانية، تأثرت المستشفيات وخدمات النقل والمكاتب الحكومية في جميع أنحاء اليونان بسبب إضراب عام على تدابير التقشف الجديدة، حيث بدأ هذا الإضراب أمس لكنة تفاقم اليوم على مستوى البلاد بعد انضمام عدد من النقابات الكبيرة له.

وقد توقفت خدمات العبارات والحافلات وسيوقف مراقبو الحركة الجوية العمل لمدة أربع ساعات.

ومن المقرر أن يصوت أعضاء البرلمان على إصلاحات مثيرة للجدل غدا والتي من شأنها خفض المعاشات التقاعدية وإنهاء الإعفاءات الضريبية حيث تحتاج الحكومة إلى تحقيق المزيد من الوفورات قبل موافقة وزراء مالية منطقة اليورو على تسليم البلاد المزيد من القروض كجزء من صفقة الإنقاذ الأخيرة.

ولن تدخل الإجراءات الجديدة حيز التنفيذ حتى عامي 2019 و 2020 غير أنه يتعين على رئيس الوزراء إقناع وزراء مالية منطقة اليورو يوم الاثنين بتقديم دفعة جديدة من القروض بقيمة 7.5 مليار يورو (8.2 مليار دولار).

 

 

 

أميركياً:

أعلنتوزارة الخزانة الأميركيةأنّها "فرضت عقوبات على خمسة أشخاص وخمسة كيانات متّهمين بـ"تقديم الدعم للحكومة السورية أو مرتبطين بمن سبق خضوعهم لعقوبات بشأن العنف الّذي تمارسه حكومة دمشق ضدّ مواطنيها".

ومن بين المدرجين على قائمة وزارة الخزانة السوداء للعقوبات، أحد أقارب رامي مخلوف الشخصية المهيمنة في مجال الأعمال في سوريا وهو نفسه إبن خال الرئيس السوري بشار الأسد، محمد عباس، الّذي لفتت الوزارة إلى أنّه يدير المصالح الماليّة لمخلوف. كما فرضت عقوبات على "جمعية البستان" الخيرية ومديرها، قائلةً أنّ الجمعية مملوكة لمخلوف أو تقع تحت سيطرته. بالإضافة إلى شقيقي رامي مخلوف، إيهاب وإياد مخلوف، لمساعدتهما رامي أو الحكومة السورية في التهرّب من العقوبات. وإيهاب مخلوف هو نائب رئيس شركة "سيرياتل" السورية للهواتف المحمولة المملوكة لرامي.

وتهدف الخطوات الّتي اتّخذتها وزارة الخزانة أيضاً إلى تجميد أي أصول ربما يملكها هؤلاء الأشخاص أو تلك الكيانات في الولايات المتحدة الأميركية وإلى منع الأميركيين والكيانات الأميركية من الدخول في تعاملات ماليّة معهم.

 

 

 

عالمياً:

إرتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى لها منذ أسبوعين مع تراجع الدولار وسط حالة من عدم اليقين السياسي في الولايات المتحدة بعد تقارير بأن الرئيس الأميركي كان قد طلب من مكتب التحقيقات الفيدرالي إنهاء التحقيقات بشأن مستشاره السابق للأمن القومي.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة للذهب تسليم حزيران بنسبة 0.53% إلى 1242.90 دولار للأونصة بينما انخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.08% إلى المستوى 98.029 في تمام الساعة 10:32 صباحا بتوقيت بيروت.

 

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، تراجعت أسعار النفط اليوم، متأثرة بتجدد المخاوف من أن تزايد الإنتاج الأميركي قد يقوض جهود "أوبك" لإعادة التوازن إلى السوق.

وقال معهد البترول الأميركي أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة ارتفعت 882 ألف برميل خلال الأسبوع المنتهي في 12 أيار ومن المقرر أن تصدر البيانات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة اليوم.

هذا وانخفضت أسعار العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم تموز بنسبة 0.31% إلى 51.49 دولار للبرميل، كما تراجع خام "نايمكس" الأميركي تسليم حزيران بنسبة 0.45% إلى 48.44 دولار للبرميل، في تمام الساعة 09:39 صباحا بتوقيت بيروت.