أشار رئيس "المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية  CCPIT" جيانغ زنغواي، الى ضرورة تعزيز التعاون مع البلدان العربية في المجالات التجارية والإستثمارية، "خاصة وان البلدان العربية مصدرا مهما للنفط والغاز التي تشكل موارد مهمة بالنسبة الى الصين".
 

وأضاف زنغواي انه "سيعمل جاهدا على تعزيز للتعاون المصرفي بين الصين والبلدان العربية"، مشيرا الى ان التعاون سيفيد الشعبين الصيني والعربي.
 
جاء كلام زنغواي خلال حفل توقيع إتفاقية تعاون بين الإتحاد والمجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية "CCPIT" في مقرالأمانة العامة للإتحاد، بحضور رئيس مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية محمد الجراح الصباح، رئيس اللجنة التنفيذية لإتحاد المصارف العربية د. جوزف طربيه، الأمين العام لإتحاد  المصارف العربية  وسام فتّوح، رئيس "المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية  CCPIT" جيانغ زنغواي، ورئيس مجلس الهيئات الاقتصادية اللبنانية عدنان القصار.

 

من جهته، لفت فتّوح إلى أن الاتحاد يتطلع الى منصة مصرفية عربية صينية، مشيرا الى دور الصين في التجارة الدولية وخاصة بالنسبة الى لبنان.
 

بدوره القصار شدد على اهمية "المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية  CCPIT" الذي "كان الحجر الأساس لانطلاق العلاقات التجارية بين لبنان والصين اولا وبين الصين والبلدان العربية فيما بعد".
 

وقال "بدأت العلاقات بشراء الصين كمية من زيت الزيتون والقطت اللبناني".