أعلنت مؤسسةكهرباء لبنانأنه، "ومنذ تاريخ 20/3/2017، يقوم بعض المواطنين بتحريض من متعهدي النقل بالصهاريج باعتراض صهاريج تعود ملكيتها للمؤسسة ومنعها من تفريغ حمولتها من مادة المازوت في خزانات معمل بعلبك. علما ان توقف هذا المعمل يؤدي الى وصول التيار الكهربائي الى أبناء المنطقة بفولتية منخفضة كما يحرمهم من تغذية كهربائية إضافية.

لذلك، ونزولا عند تمنيات نواب المنطقة، ستباشر المؤسسة وكبادرة حسن نية بنقل المحروقات بالصهاريج بمؤازرة القوى الأمنية وتشغيل المعمل مجددا لتأمين ساعات تغذية إضافية بالفولتية المطلوبة، متمنية من النواب الكرام والفاعليات البعلبكية المساعدة على تأمين دخول صهاريج المؤسسة الى معمل بعلبك بشكل منتظم.

وفي حال استمرار أو تكرار الممارسات المذكورة، فإن مؤسسة كهرباء لبنان ستكون مضطرة لإيقاف المعمل مجددا لحين السماح بدخول صهاريجها اليه بشكل طبيعي.

يذكر ان المؤسسة قد قامت بشراء خمسة صهاريج لنقل المحروقات الى معامل الإنتاج تخفيضا للنفقات المالية المترتبة على الاستعانة بمتعهدي نقل المحروقات، وذلك حفاظا على المال العام".