دخلت التطبيقات الذكية الى حياتنا اليومية دون إستئذان، وأصبحت هذه التطبيقات جزءا من أعمالنا اليومية مهما إختلفت تلك الأعمال... ولا شك بأن لبنان تمكن في السنوات الأخيرة من الدخول الى عالم صناعة التطبيقات من خلال جهود فردية عبر نخبة من شبابه المبدعين، دون أي دعم وبإمكانات بسيطة جدا.


وقد ساهمت هذه التطبيقات في حل الكثير من المشاكل التي يعاني منها المستخدمون، فتميزت عن غيرها من التطبيقات بأنها تركز على تقديم خدمة يحتاجها الناس في المجتمعات المحلية والعربية وحتى العالمية.
 

وإذا أردنا الحديث عن أعمالنا اليومية والروتينية، فهي عديدة بالطبع، ومن أهمها طلبات الطعام (Delivery) خلال ساعات العمل، وشراء الأغراض "Online" من المنزل .. خاصة وأن ظاهرة التسوق الإلكتروني بدأت تنتشر بشكل كبير في المجنمع اللبناني.


لذلك نلقي الضوء اليوم على تطبيق لبناني خاص بالطلب "Online"، ويحمل إسم "Toters"، حيث يقدم هذا التطبيق لائحة متكاملة ومعلومات متنوعة عن المطاعم القريبة منك ولوائح الطعام المتاحة والأسعار، كما يسمح لك بالطلب من خلال التطبيق دون الحاجة لإجراء أي إتصال هاتفي.

 

وللحديث اكثر عن تطبيق "Toters"، كان لـ"الإقتصاد" حديث خاص مع صاحب فكرة تطوير التطبيق تميم الخلفة.

 

 

ما هو تطبيق "Toters"؟ وكيف يفيد المستخدمين؟

 

"Toters" هو تطبيق لبناني تابع لشركتنا التي تعمل في مجال الخدمات اللوجستية (logistics)، والتطبيق يقدم خدمة التوصيل إلى المنازل بدءا من الطعام اليومي، وصولا إلى أي نوع من الأغراض والمنتجات الأخرى.

 

ففي الشركة لدينا عدد كبير من العاملين في خدمات التوصيل بواسطة دراجات خاصة، ونستطيع تتبع حركتهم خلال النهار من خلال تطبيق خاص يتم تحميله على هواتفهم الذكية .. وهذا يساعدنا على إختيار العامل الأقرب لأي مهمة توصيل بحسب موقعه الجغرافي أو مكان تواجده.

أما بالنسبة لـ"Toters" فهو تطبيق مجاني خاص بالمستخدمين، يمكنهم من خلاله طلب أي شيء، فكل ما عليهم فعله هو تحديد مكانهم (Location) على الخريطة الخاصة بالتطبيق، وسيظهر بعد ذلك لائحة بالمطاعم والمحال والمراكز التجارية القريبة، فيختار المستخدم المتجر او المطعم الذي يريده حيث يمكنه تصفح لائحة الأسعار والمنتجات والوجبات .. وعند إختيار المنتج الذي يريده سيحصل على وصل من خلال التطبيق يحتوي على كافة التفاصيل (الساعة التي تم الطلب فيها، والوقت التقديري لوصول الأغراض إليه).

 

بعد الإنتهاء من كل ذلك، يمكن للمستخدم أيضا تتبع السائق على الخريطة لحظة بلحظة حتى تصل الطلبية إليه.

 

 

هل "Toters" متاح لمستخدمي "iOS" و "أندرويد" ؟ وكم يبلغ عدد المستخدمين اليوم ؟

 

التطبيق متاح مجانا لمستخدمي "iOS" و "أندرويد"، أما عدد المستخدمين فقد وصل إلى 6000 تقريبا خلال 6 أشهر، ونتلقى يوميا أكثر من 100 طلبية توصيل.

 

 

هل تستعينون بفريق الـ"الدليفري" الخاص بالمطعم او المتجر في حالات الضغط ؟

 

نحن في "Toters" لا نحبذ فكرة الإستعانة بعمال الديليفري الخاصة بالمطاعم، والسبب هو أننا نسعى دائما لتقديم الخدمة الأفضل لزبائننا، فعندما يقوم المستخدم بالطلب من خلال "Toters"، فهذا يعني أن المنتج او الطلبية الخاصة به أصبحت من مسؤوليتنا، وبالتالي فإن أي خطأ قد يقع علينا أن نتحمل مسؤوليته، لهذا السبب نفضل دائما أن يقوم الفريق الخاص بـ "Toters" بإيصال الطلبات للزبائن.

 

 

ما هي المناطق التي يغطيها تطبيق "Toters" اليوم؟

 

اليوم نعمل فقط ضمن نطاق بيروت الكبرى، ولكن نعمل على خطة للتوسع قريبا لتغطية كافة المناطق اللبنانية.

 

 

ما الذي يميز "Toters" عن التطبيقات المشابهة في السوق؟

ما يميز "Toters" هو ان فريق العمل الموجود هو جزء من الشركة، وشاركوا في تطوير الفكرة وإطلاقها، وبالتالي فإن فريق العمل يسعى دائما لتقديم افضل الخدمات من أجل ضمان إستمرارية "Toters" وتوسعها وتطورها.

 

كنتم أحد التطبيقات التي إستخدمها رئيس الوزراء سعد الحريري لطلب الطعام خلال جلسة الحكومة .. كيف تصفون هذه التجربة؟

 

التجربة كانت ممتازة جداً، وفي الحقيقة كانت مبادرة تشجيعية من رئيس الوزراء للشباب اللبناني وللشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقد ساهم هذا الحدث إذا صح التعبير بإعطائنا دفعة إلى الأمام، وبنشر إسم "Toters" بشكل أكبر بين الناس.

 

 

 

ما هي أهم مشاريعكم المستقبلية؟

 

نعمل في الوقت الراهن على التوسع أكثر في السوق اللبناني، خاصة أنه سوق واعد واللبنانيين بطبيعتهم يرغبون دائما في تجربة أي شيء جديد .. فالسوق المحلي هو نقطة الإنطلاق.

ولكن لا شك أننا نطمح للتوسع خارج لبنان، وخاصة في السوق العربية .. إلا أن هذا الأمر بحاجة لوقت، ويجب أن تكون مبنية على دراسة حقيقية وجدوى إقتصادية واضحة.