يركز معظم رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا على بناء منتج مبتكر، إلا أن الأفكار القيمة لا تتحول بالضرورة إلى مشروع تجاري ناجح، إذ تحتاج الشركات أيضًا إلى نموذج عمل ناجح وأسعار مناسبة، وقنوات للوصول إلى المستهلك المستهدف من أجل تحقيق النمو.
 

ويتطلب تصميم نموذج العمل المناسب نفس الجهد المطلوب لتصميم المنتج المناسب، إلا أن المهارات والطرق التي يتطلبها ذلك مختلفة، لذلك يقر المستثمرون بأن وجود اثنين من المؤسسين في الشركة أفضل من وجود واحد فحسب، حتى يركز إحداهما على الحلول التقنية، بينما يركز الآخر على تحديد ووضع نموذج العمل، إذ من الضروري العمل على الوظيفتين بالتوازي.
 

 

في هذا الإطار، نشرت "انتربرينيير" تقريرًا يتضمن 7 خطوات لإنشاء نموذج عمل ناجح.

 

 

1- وضع حلول مناسبة وفقًا للشريحة المستهدفة:


- يشكو العملاء دومًا من أن الطرق المتبعة ليست بسيطة أو متكاملة، وأن الحلول القديمة قد تكون مألوفة أكثر، لذلك ينبغي تقدير التكلفة المناسبة مع وضع هامش ربح يبلغ 50%، وهو أدنى هامش ربح يُمكن وضعه على تكلفة المنتج، فالمنتجات الغالية للغاية لن تنجح في السوق، كما أن الأسعار المنخفضة تعرض الشركة للخطر، فالأسعار ينبغي أن تتطابق مع أسعار المنافسين والشريحة السكانية المستهدفة.
 

 

2- التأكد من أن المنتج أو الخدمة يحل مشكلة ما:


- بمجرد وضع النموذج الأولي ينبغي عرضه على عملاء حقيقيين لمعرفة شعورهم تجاهه وردود فعلهم وأرائهم حول كيفية جعله ملائمًا لاهتمامتهم، فإذا لم يكن يفي بالغرض فهو لا يصلح.
 

 

 

3- اختبار القناة واستراتيجية الدعم:


- ينبغي عرض نموذج العمل كاملاً على مجموعة من العملاء أو على مجموعة تركيز مختارة، ولا يعني ذلك طرح المنتج فحسب، لكنه يشمل أيضًا جميع عناصر التسعير والتسويق والتوزيع والصيانة.
 

 

4- التحدث مع خبراء الصناعة والمستثمرين:


- التحدث مع خبراء في المجال الخاص بالشركة دون أن يكونوا يعملون بها يعطي آراء موضوعية وغير منحازة، إضافة إلى تكوين علاقات مفيدة لبناء قنوات اتصال وتوزيع، كما من المهم التحدث مع المستثمرين المحتملين ومعرفة آرائهم.
 

 

 

5- طرح المنتج محليًا:


- يوفر طرح المنتج على نطاق محدود فرصة كبيرة للتحقق من جودة نموذج الأعمال، واختبار التكاليف والجودة والسعر في عدة متاجر أو مدينة واحدة، مع وجود حد أدنى من المخاطر وتوافر فرصة لتصحيح الأخطاء وتداركها بأقصى سرعة ممكنة.
 

 

 

6- الحصول على دعم العملاء الأوائل:


- من المهم منح العملاء الأوائل المزيد من الاهتمام، وطلب إشادة منهم يُمكن نشرها تدعم الشركة، لأن عدم الحصول على دعم يعرقل مسيرة التوسع المتوقعة مهما كانت حجم الجهود الشخصية المبذولة.
 

 

 

7- استهداف المعارض التجارية الوطنية ورابطة الصناعة:


- تحتاج الشركات الجديدة إلى الحصول على ثقة مثل هذه المنظمات والتحقق من صحة نموذج العمل، ويشكل ذلك عاملًا مساعدًا لطرح المنتج بشكل نهائي، فقد يحمل نموذج العمل ميزة تنافسية أفضل من ميزات المنتج نفسه أو قد يمثل مخاطرة كبيرة.
 

- وتركز الكثير من الشركات على ميزات المنتج التنافسية بشكل كبير دون التركيز على التفاصيل الموجودة في نموذج الأعمال، وإذا لم يكن فريق العمل بذل جهدًا على وضع نموذج العمل مماثلاً للجهد المبذول على المنتج، فهم بذلك لا يكونون مستعدين بالقدر الكافي للخروج لسوق الأعمال الخارجي ومن الصعب نجاحهم في تلك الحالة.