تراجعت أسعار النفط خلال التداولات مع استمرار القلق بشأن الإنتاج الأميركي، وذلك على الرغم من إشارة تقارير إلى ميل أعضاء "أوبك" إلى تمديد اتفاق خفض الإنتاج إلى ما بعد حزيران القادم.

 

وذكرت وكالة "رويترز" نقلاً عن مصادر أن أعضاء منظمة "أوبك" يميلون إلى تمديد اتفاق خفض الإنتاج الذي تم التوصل إليه نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إلى ما بعد منتصف العام الجاري، وسط تكهنات باحتمال خفض مستويات الإنتاج بوتيرة أكبر من الحالية.

 

في الوقت نفسه، يستعد عدد من أعضاء اتفاق "أوبك" لخفض الإنتاج، من بينهم وزير الطاقة الروسي "ألكسندر نوفاك" لاجتماع نهاية هذا الأسبوع في الكويت، من أجل مناقشة حجم التقدم الذي تم إحرازه حتى الآن في الاتفاق.

 

من ناحية أخرى، زادت الضغوط على أسعار الخام، بعد أن تم استئناف الإنتاج في اثنين من موانئ النفط الرئيسية في ليبيا (وفاق سدر ورأس لانوف)، عقب توقف استمر لنحو أسبوعين بسبب اندلاع اشتباكات عسكرية، وذلك بحسب ما ذكرته "بلومبرج".

 

كان بنك "جي بي مورغان" قد خفض توقعاته لمتوسط سعر "برنت" إلى 55.75 دولار للبرميل في 2017 وإلى 55.50 دولار في 2018، كما خفض توقعاته لمتوسط سعر "نايمكس" إلى 53.75 دولار هذا العام وإلى 53.50 دولار للبرميل في العام القادم.

 

وعند الإقفال، انخفضت أسعار العقود الآجلة لخام "نايمكس" الأميركي تسليم نيسان بنسبة 1.2% أو بمقدار 56 سنتًا، وأغلقت جلسة نيويورك عند 48.22 دولار للبرميل، وهو أدنى إغلاق منذ 14 آذار.