تعرّف على أول ساعة ذكية هجينة بسعر تنافسي

 

"Stark" هي ساعة ذكية تجمع بين التصميم التقليدي للساعات الكلاسيكية وبين المزايا الذكية الأساسية المتوفرة في الساعات الذكية.

فمن خلال الساعة سيكون بوسعك تتبع النوم، وتعيين المنبه، والحصول على الإشعارات والتنبيهات كإشعارات المكالمات والرسائل القصيرة وإشعارات التطبيقات.

كذلك يُمكنك تتبع الأنشطة البدنية كالركض، ومعرفة السعرات الحرارية التي تم حرقها وتتبع الخطوات وغيرها من المزايا.

الساعة متوافقة مع نظامي "آندرويد" و"آي أو إس" ويُمكن ربطها بواسطة الهاتف الذكي من خلال البلوتوث، كما أنها تمتاز بمقاومتها للماء.

وتعتمد الساعة على بطاريتين، الأولى لحركة العقارب التقليدية ويُمكنها العمل لغاية سنتين قبل أن تحتاج للاستبدال والثانية للمزايا الذكية ويُمكنها أن تعمل لغاية 4 أشهر ضمن الاستخدام العادي.

يشار إلى أن ساعة "Stark" متوفر حالياً كمشروع عبر منصة كيك ستارتر للتمويل الجماعي، ويُمكن للمستخدمين طلب نسخة منها مقابل 50 دولار أميركي أو الاختيار من ضمن الباقات المتوفرة داخل المشروع.

مع العلم أن المشروع استطاع أن يجمع تمويلاً بقيمة 100 ألف دولار أميركي لغاية الآن، في حين ستستمر حملة التمويل لغاية 11 نيسان القادم على أن يبدأ شحن المنتج للزبائن في شهر تموز من العام الحالي.

 

 

هل تنوي "سووتش" دخول عالم البرمجيات الذكية؟

 

أكد موقع "بلومبرغ" أن شركة الساعات السويسرية الشهيرة "سووتش" تعمل على تطوير نظام تشغيل جديد مخصص للأجهزة الإلكترونية.

ووفقا للبيان الصادر عن المدير التنفيذي للشركة "سووتش تنوي تطوير هذا النظام بهدف إصدار ساعات ذكية قادرة على منافسة ساعات Apple Watch وساعات سامسونغ الذكية المطروحة في الأسواق".

وأضاف المدير أن "النظام الجديد ضروري لتكون الشركة مستقلة تماما في قراراتها، هذا الاستقلال سيمكنها من طرح الساعة المنتظرة في الموعد المحدد".

وعن ساعات "سووتش" الجديدة قال الخبراء: "يأتي إعلان سووتش عن هذه الساعات بعد فترة من إعلان شركة TAG Heuer عن إصدار ساعات ذكية فاخرة بسعر 1650 دولارا، حسب المعلومات الواردة عن المصادر ستأتي ساعة سووتش المنتظرة بشاشة AMOLED بمقاس 1.39 بوصة، كما ستزود بذاكرة بحجم 4 غيغابايت بالإضافة إلى ميزة البلوتوث والـ NFC وميزة تحديد المواقع التي تعتمد على خرائط غوغل".

وأشاروا إلى أن الشركة قد تفرج عن الساعة الجديدة أواخر العام 2018.

 

 

إنطلاق مبيعات السيارة العائلية الفاخرة "Active Tourer"من "​بي ام دبليو​"

 

اتخذت ممثلية شركة "بي ام دبليو" في روسيا قرار إطلاق مبيعات سيارة عائلية فاخرة صغيرة الحجم. وقد قررت الشركة توريد موديل بسعر متوسط، لجذب المشتري الروسي.

وتأتي سيارة "بي ام دبليو Active Tourer"، من العائلة الثانية إلى السوق الروسية بتأخير كبير عن دخولها السوق الأوروبية، حيث ستصل روسيا الخريف المقبل.

وصنع هذا الموديل على قاعدة UKL1 الخاصة بسيارات الدفع الأمامي، وسيزود بمحرك تيربو ثلاثي الأسطوانات قدرته 136 حصانا، وعزم تدويره 220 نيوتن/متر، وحجمه 1.5 لتر.

يبلغ سعر الموديل الأصلي لهذه السيارة الذي سمي بـAdvantage إذا كان خاليا من التجهيزات الإضافية ما يعادل 28470 دولارا، ويمكن تزويده بمنظومة لتثبيت درجة الحرارة، وبمقود متعدد الوظائف وحاسوب ومنظومة ملتيميديا مع شاشة قطرها 6.5 بوصة.

كما تزود هذه السيارة بأقراص 16 بوصة من الألومينيوم للعجلات، ومنظومات مساعدة للسائق، وأضواء أمامية تعمل بتقنية LED، كما يزيد سعر موديل Sport Line عن 30625 دولارا، ويتصف بأقراص 17 بوصة للعجلات وفرش من القماش.