دعت الحكومةالمكسيكية الشركات الوطنية إلى رفض المشاركة في عطاءات لبناء الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك، وذلك في الوقت الذي أعطت فيه الحكومة الأميركية مقدمي العروض أسبوعا ونصفا لتقديم عروضهم من أجل المشاركة في المشروع.

وقال وزير الخارجية المكسيكي لويس فيديجاراي إن الشركات المكسيكية تحتاج إلى أن تفكر جيداً قبل المشاركة في تلك العطاءات، ويجب عليها وضع مصلحة البلاد أولاً.

وحتى الآن، تقدمت حوالي 700 شركة بعطاءاتها، من أجل المشاركة في بناء الجدار الذي يبلغ ارتفاعه 30 قدماً، ويغطي حوالي 3.2 ألف كيلومتر من طول الحدود المكسيكية الأميركية.

وبوضع مسألة حب الوطن جانباً، فإن الحد الأدنى للأجر في الساعة البالغ 10.2 دولار، والمنصوص عليه في وثائق المناقصة، يبدو وكأنه ثروة بالنسبة للعمال في بلد يبلغ فيه الحد الأدنى للأجر اليومي 80.04 بيزو -4.19 دولار-.