أفادت مصادر تجارية وصناعية إن المشترين الأتراك أوقفوا مشترياتهم من المنتجات الزراعية الروسية، وبشكل رئيسي ​القمح​ والذرة وزيت دوار الشمس، رغم نفي أنقرة أنها حظرت فعليا الواردات من موسكو.
 

وذكرت مصادر أن تراخيص الاستيراد التي أصدرتها الحكومة التركية في الأسبوع الماضي لم تتضمن روسيا ضمن دول المنشأ المعفاة من الضرائب وهو ما يشير إلى أن رسوم استيراد بواقع 130% ربما تطبق على الإمدادات من روسيا.
 

فيما قالت وزارة الاقتصاد التركية يوم الجمعة إن ما ذكرته تقارير إعلامية بأنها حظرت استيراد منتجات معينة من روسيا لا أساس له من الصحة.