محلياً:

أشار وزير المالية ​علي حسن خليل​ خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى الوزارة - وسط بيروت، إلى أنه "من حق الناس أن تصرخ وتقلق وتخاف" .. مؤكدا أنه سيتحدث أمام الناس بصراحة.

وأضاف "لا بد من صرخة تعيد تصويب الأمور. وقد سمعنا تصريح الرئيس بري بالامس لنضع الامور في نصابها والاسراع في الاتفاق على قانون انتخابات نيابية"، معتبرا أن "ما حصل في المجلس النيابي هو مؤامرة لإسقاط النصاب وتطيير السلسلة وتصفية حسابات سياسية".

وتابع خليل "هناك معضلة أدّت وتؤدي إلى مزيد من الخلل وهي عدم انتظام الحياة السياسية وعدم الاتفاق على قانون جديد للانتخابات" .. مؤكدا أن عدم الإتفاق على قانون انتخابات وعدم إجراء الانتخابات سيؤدي إلى أزمة سياسية.

وقال "سلسلة الرواتب هي حق، ولو قامت الدولة بواجباتها لما وصلنا إلى هذه المشكلة .. ونحن مصرّون على إقرار السلسلة ويجب أن يكون معها مجموعة إصلاحات جديدة".

ولفت إلى أنه "ربّما يكون هناك بعض الثغرات في السلسلة ويجب أن تبحث في الهيئة العامّة .. ومن غير المقبول بقاء بعض المحميات والقطاعات التي لا يمس فيها".

وأكد خليل أنه " سيعقد اجتماع لممثلي الكتل السياسية قريبا لتصويب الثغرات .. والتحفظ على 1% tva أمر مشروع اذا استطعنا ان نؤمن واردات من مكامن اخرى وسوف نفعل".

 

 

 

ومن جهته، قال رئيس لجنة المال والموازنة ابراهيم كنعان: "سأتحدث مع ناسنا بلغة بسيطة وواضحة ومباشرة والهدف إيضاح الأمور بعد كل التناقضات واللغط والفوضى حول سلسلة الرتب والرواتب والموازنة".

وأضاف كنعان، خلال مؤتمر صحفي في مركز مؤتمرات التيار الوطني الحر: "الاستناد الى محاضر هيئات عامة ليس موقف الكتل النيابية الذي يكون في تقارير اللجان ونحن لا نتحدث عن عراضات بل اثباتات"، مشيراً الى ان كلّ الكتل النيابية كانت ممثلة في اللجنة الفرعية الأولى حول السلسلة "كان هناك تحفّظ واحد على مشروع السلسلة عام 2013 من طرف النائب جمال الجراح فقط".

وأوضح ان "الضرائب المفروضة تابعة لمشروع سلسلة حوّل من حكومة ميقاتي وبالتالي ليست جديدة"، مضيفاً: "لم يتمّ في الـ 2013 إقرار المادة المرتبطة بالـTVA وتم تطيير السلسلة بمسرحية عدم التوازن بين الإيرادات والحقوق...لم يقل أحد وقتها أنّني ضدّ الإجراءات الضريبية".

وتابع: "انقلبت الأمور وقتها بسحر ساحر واتفقت الكتل على إنشاء لجنة جديدة برئاسة النائب جورج عدوان...والتي ذهبت بتقريرها إلى الهيئة العامّة لكنها سقطت بسبب فصل سلسلة العسكريين عن سلسلة الإداريين".

وأكد كنعان أنه "لا ضرائب جديدة على الخبز ولا الهاتف ولا صفيحة البنزين ولا المازوت ولا الكهرباء وكل ما ذكر على هذا الصعيد ليس صحيحاً،" وقال: "كنعان: مسرحية تطيير السلسلة في العام 2017 كانت من خلال اللوائح المزوّرة للضرائب".

وأوضح ان "الضريبة المفروضة على تذاكر السفر هي على الدرجة الأولى والطائرات الخاصة اما السفر بالدرجة العادية فلا ضريبة جديدة عليه".

وقال: "من الضرائب التي نفتخر بها كتيار هو رفع معدل الضريبة على شركات الأموال من 15 الى 17%، مشيرا الى اننا من وافقنا على رفع الضريبة على الشركات العقارية ونحن ضد اي اعفاء على "سوليدير" وسواها ولا صحة لما يقال على هذا الصعيد، ايدنا الغاء تخفيض الضريبة على أرباح الشركات المساهمة التي تودع أسهمها في البورصة".

وأضاف كنعان ان "وافقنا على رفع الضريبة مع الإعفاءات التي تشملها على 90 سلعة على أن تكون متكاملة وإصلاحات".

 

 

وفي سياقٍ منفصل، شدد وزير السياحة أواديس كيدانيان على أن "الوضع دقيق في البلد، وبخبرتي المتواضعة في الحكومة أؤكد انه كان هناك دراسة واهتمام بتأمين اقرار موضوع سلسة الرتب والرواتب الى جانب اقرار الموازنة"، مشيرا الى أن "الجميع يعرف أننا على شفير الافلاس، وهناك 80 مليار دولار دين، ولا يمكن ان نسمح ان نؤمن أي دفعات او مصاريف اضافية دون تأمين ارادات لها".

ورأى كيدانيان في حديث اذاعي أن "أي أحد يحاول استغلال هذا الوضع لتأمين مكاسب انتخابية هو من يضر البلد ويطير السلسلة، ولا يساعدنا بالتوصل الى موازنة، ويدفع البلد الى وضع سيء"، مؤكدا أنه "في هذا البلد مزاريب هدر ومداخيل لا قدرة لنا عى تأمينه".

واعتبر أن "ما حصل أمس في رياض الصلح له خلفيات سياسية انتخابية"، مضيفا: "أنا من الناس ذوي الدخل المحدود، قبل 3 أشهر كنت موظفا، وأعرف معنى الضرائب التي تمس الناس بالصميم. وليشرح لي أحد أين هي الضريبة التي تضرب أجور الناس".

ولفت كيدانيان الى أن "الـ1 % الاضافية على الـTVA، هي 10 آلاف ليرة على المليون ليرة، والضريبة لا تمس أساسيات الحياة وبحال أصابت فقيمتها 10 آلاف ليرة".

 

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، أعلن وزير الاعلام ملحم الرياشي، في كلمة له خلال مؤتمر بعنوان "الاعلام ناشر الحضارات وهمزة وصل للحوار"، عن "نهاية عهد الاعلام التقليدي الذي ولى زمنه وبداية عهد الحوار والتواصل"، داعياً لانشاء وزارة للحوار والتواصل. ودعا الرياشي لأن "تعود بيروت أم الحضارات والحوارات بواسطة وزارة الحوار والتواصل التي ستملك البنية التحتية اللازمة لاستقبال اي حوار محلي او عالمي"، مشيراً إلى "اننا سنفتح هذه الوزارة في وقت قريب لأن القوانين قيد الاعداد لتكون منصة لمستقبل زاهر عربياً بعيداً عن الكراهية ومنفتح على الحوار يجمع العرب ويعيد بناء حضارات المشرق".

وأكد الرياشي أن "التواصل هو الحل لاي ازمة وهو القاعدة لمعرفة الاخر المختلف، والحوار والتواصل هو النهضة الجديدة في وزارة الاعلام".

 

 

 

عربياً:

تباطأ معدل نمو الاقتصاد المصري إلى 3.8% خلال الربع الثاني (تشرين أول- كانون أول 2016) من العام المالي الجاري، مقابل 4% في الفترة المقابلة من العام المالي 2015/2016.

وأرجعت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري المصرية، تراجع معدل النمو إلى تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية، وانخفاض مساهمة الصادرات.

ويبدأ العام المالي في مصر مطلع تموز حتى نهاية حزيران من العام التالي وفقاً لقانون الموازنة المصرية.

كان معدل النمو الاقتصادي في مصر قد بلغ خلال الربع الأول من العام المالي الجاري (تموز- أيلول) 3.4%، مقابل 3.1% في نفس الفترة من العام المالي 2015-2016.

وفي نهاية كانون الثاني من العام 2016، خفضت مصر توقعاتها لمعدل النمو الاقتصادي إلى 4% خلال العام المالي الجاري 2016-2017.

وكشفت وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح والاداري المصرية هالة السعيد خلال المؤتمر الصحفي اليوم أن بلادها تستهدف تحقيق معدل نمو 5% خلال العام المالي المقبل.

وتوقع صندوق النقد الدولي، في الوثائق التي كشفها مؤخراً أن يسجل الاقتصاد المصري معدل نمو 4.8% في العام المالي المقبل، مقابل نحو 4% في العام المالي الجاري.

وتراجع معدل نمو الاقتصاد المصري إلى 4.3% في العام المالي 2015-2016 مقابل 4.4% خلال العام المالي السابق عليه، وفقاً لبيانات وزارة التخطيط المصرية.

 

 

 

أوروبياً:

أخطرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك بنيتها تفعيل المادة 50 المنظمة لانسحاب بلادها من الاتحاد الأوروبي نهاية آذار.

وقال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية إن سفير بريطانيا لدى الاتحاد الأوروبي تيم بارو أطلع مكتب توسك لفظيًا بهذه الخطة، مضيفًا أن ماي ترغب في الشروع بالمفاوضات على الفور.

ومن المتوقع صدور رد من الاتحاد الأوروبي خلال 48 ساعة من بدء تفعيل الحكومة البريطانية للمادة 50 من معاهدة لشبونة والتي تنظم إجراءات الانسحاب.

وبمجرد تفعيل المادة ستبدأ مفاوضات "بريكست" المرتقبة بشكل رسمي، والتي قد تستغرق عامين من أجل صياغة علاقة المملكة المتحدة ببلدان الاتحاد الأوروبي ومؤسساته بعد الإنسحاب.

 

 

 

ومن جهةٍ ثانية، توقعت مصادر نقابية حدوث اضطراب كبير اليوم في المطارات الإيطالية بسبب اضرابات احدها للمراقبين الجويين.

ودعا المراقبون الجويون للنقابات الخمس في ايطاليا الى الاضراب الاثنين بين الساعة 15:00 بتوقيت بيروت و19:00.

ومن المتوقع أيضاً ان يضرب موظفو النقل الجوي لمدة 24 ساعة خارج فترتي ذروة العمل اللتين تقعان بين 9:00 و12:00 وبين 20:00 و23:00.

واعلنت شركة "أليطاليا" الغاء 40%من رحلاتها الوطنية والدولية.

ومن المقرر ان يجتمع مسؤولو "أليطاليا" ونقاباتها الإثنين.

 

 

 

عالمياً:

ارتفعت أسعار الذهب للجلسة الثالثة على التوالي، مدفوعة بتراجع الدولار واسع النطاق مقابل العملات الرئيسية، وفي ظل مخاوف إزاء تنامي الحمائية وتقييد حركة التجارة العالمية.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة للذهب تسليم نيسان بنسبة 0.35% إلى 1234.20 دولار للأوقية، فيما ارتفعت عقود الفضة تسليم أيار بنسبة 0.20% إلى 17.450 دولار للأوقية، في تمام الساعة 8:54 صباحًا بتوقيت بيروت.

وتزامن ذلك مع تراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.20% إلى 100.191 نقطة، وهو ما شكل دعمًا لأسعار المعدن النفيس.

 

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، واصلت أسعار النفط تراجعها، متجهة لتسجيل خسائر يومية للمرة التاسعة خلال 11 جلسة، في ظل تواصل مخاوف المستثمرين إزاء نمو إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة وأثره المحتمل في وفرة المعروض العالمي.

وانخفضت أسعار العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم أيار بنسبة 1.15% إلى 51.17 دولار للبرميل، في تمام الساعة 12:43 مساءً بتوقيت بيروت.

فيما هبط خام "نايمكس" الأميركي تسليم نيسان بنسبة 1.45% إلى 48.07 دولار للبرميل.

 

 

 

ومن جهةٍ ثانية، أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مجددا أن بلادها تؤيد بشدة التجارة الحرة والأسواق المفتوحة في وقت تنزع فيه الولايات المتحدة نحو الحمائية على نحو متزايد.

وقالت ميركل في معرض "سيبيت" للتكنولوجيا في هانوفر "نريد حقا الأسواق المفتوحة والتجارة الحرة ولا نريد بالتأكيد أي حواجز لكن في وقت يهيمن فيه الاتصال عبر الإنترنت نريد أن نربط بين مجتمعاتنا وأن نتركها تتعامل بإنصاف مع بعضها البعض وهذا كل ما تعنيه التجارة الحرة."

وأضافت "من الجيد للغاية أن تقول اليابان أننا نريد اتفاقا للتجارة الحرة ونريده سريعا لأن ذلك قد يمثل المعادلة الصحيحة وتود ألمانيا أن تكون قوة دافعة وراء هذا."

جاءت هذه التصريحات بعد أن قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أمام نفس المعرض إن على الاتحاد الأوروبي واليابان التوصل سريعا إلى اتفاق اقتصادي.

 

 

 

ومن ناحيةٍ أخرى، أعلن البنك الدولي أن دول أفريقيا جنوب الصحراء ستستفيد من استثمارات بقيمة 57 مليار دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأضاف البنك أن القسم الأكبر من هذا الاستثمار، 45 مليار دولار، سيتم تأمينه من الجمعية الدولية للتنمية، وهي وكالة تابعة للبنك الدولي تقدم هبات وقروضاً من دون فوائد إلى الدول الاكثر فقراً.

وقال مدير البنك الدولي جيم يونغ كيم، حسب ما جاء في بيان للبنك، إن نحو 8 مليارات دولار سيتم تأمينها من تمويلات خاصة عبر الشركة المالية الدولية، وهي وكالة أخرى للبنك الدولي، و 4 مليارات دولار من البنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية وهو فرع للبنك الدولي يهتم بالدول ذات الدخل المتوسط.

وأكدت ألمانيا خلال اجتماع لوزراء مالية مجموعة العشرين أنها ستعطي الاولوية خلال رئاستها لهذه المجموعة عام 2017 للشراكة مع القارة الافريقية.

وتابع مدير البنك الدولي: "ستكون هناك فرصة لتعديل مسار التنمية في افريقيا جنوب الصحراء. بهذه الالتزامات سنكون قادرين على العمل مع زبائننا لتطوير برامج تتعلق بالتربية والاجهزة الصحية الاساسية، ونظافة المياه وطرق معالجتها، والزراعة، ومناخ الاعمال، والبنى التحتية، والاصلاحات الدستورية".