نظارة شمسية للدفع الإلكتروني بدلاً من البطاقات البنكية

 

استعرضت شركة "فيزا"، إحدى أكبر شركات إدارة عمليات الدفع في العالم، نموذج تجريبي لنظارة شمسية تُمكن مستخدميها من الدفع عبر حساباتهم البنكية في المحلات والأسواق التجارية، بدلاً من البطاقات البنكية التقليدية.

وأوضحت الشركة، عبر حدث أقامته في مؤتمر SXSW 2017 المقام حالياً في مدينة أوستن بولاية تكساس الأميركية، أن النموذج التجريبي هو عبارة عن نظارة شمسية مدمج في إحدى ذراعيها شريحة لاتصالات المدى القريب "إن إف سي" تدير عملية الدفع.

وأضافت الشركة أن مستخدم هذه النظارة لا يحتاج سوى لخلعها وتمرير ذراعها، الموجود به الشريحة، على إحدى ماكينات الدفع التي تستخدم بوابة "فيزا" لاتصالات المدى القريب، والموجودة فعليا بالكثير من المحلات التجارية، وذلك لاتمام عملية الدفع عبر حسابه البنكي.

ولم توضح "فيزا" أي معلومات حول إمكانية طرح النظارة في الأسواق خلال الفترة المقبلة، حيث أشارت خلال الحدث إلى أن النموذج الذي استعرضته لازال تحت التجربة، وأن النظارات لم تتاح للعامة بعد.

هذا، ومن جانبه قال مدير قسم العلامة التجارية والتسويق الابداعي في "فيزا"،كريس كورتين، أن شركته لازالت تختبر نماذج لأشياء لم يكن يتخيلها المستخدم لتكون وسيلة للدفع ومنها النظارات الشمسية والخواتم.

يذكر أن "فيزا" لازالت تختبر ردة فعل المستخدمين تجاه استخدام أشياء مثل النظارات أو الخواتم أو معصم اليد في عمليات الدفع، كما تتفاوض الشركة مع البنوك لرعاية وسائل الدفع غير التقليدية تلك وتوفيرها لعملائهم، وذلك حسبما أشار تقرير لوكالة "سي إن بي سي" الإخبارية.

 

 

شركة "نيو" الصينية تطلق سيارتها الكهربائية "Eve"

 

كشفت شركة "نيو" النقاب عن سيارتها الكهربائية "Eve" الاختبارية، التي تتمتع بمدى سير خرافي يبلغ 1000 كيلومتر.

وأوضحت الشركة الصينية الناشئة أن سيارتها الصالون الفارهة تعتمد على نظامي الدفع الكهربائي والقيادة الآلية. وتظهر السيارة بطول 5.20متر، وتطل بملامح تصميمية جذابة وأبواب منزلقة ضخمة، كما أنها تتمتع برحابة كبيرة بفضل قاعدة العجلات بطول 3.52 متر، تسع معها لستة أشخاص، علاوة على أنها تزخر بمقاعد استلقاء وأريكة فاخرة.

ومن المقرر طرح الموديل القياسي من السيارة الكهربائية "Eve" الاختبارية في الأسواق بحلول عام 2020.

 

 

 

شركة ناشئة تقدم تطبيقاً لجارفي الثلوج بعاصفة أميركا الأخيرة

 

قدّمت الشركة الناشئة "Plowz and Mowz" حلاً لمن لا يود إزالة الثلج عن مدخل المنزل.

إذ يمكن للمستخدمين تحميل تطبيق ليتمكنوا من طلب معدات لإزالة الثلج مباشرة إلى منازلهم، في وقت لا تتوفر فيه خدمات طلب إزالة الثلج التقليدية عبر الهاتف لأنها تتزامن مع موسم إعادة تجديد عقودهم.

وتملك هذه الشركة الناشئة أكثر من 1500 آلة لإزالة الثلج في بعض المدن التي ضربتها العاصفة بأقوى شكل، وقد تلقت الشركة أكثر من ألفي طلب لتنهي المهمة الواحدة خلال أقل من 30 دقيقة.

ويمكن للمستخدمين الحصول على فكرة مسبقة عن السعر المطلوب عبر التطبيق أو عبر الموقع الإلكتروني للشركة، ويحصلون على التنبيهات اللازمة عند إتمام الموافقة على الطلب وعندما يكون السائق بطريقه إليهم وأيضاً عند إنهاء عملية إزالة الثلج.

وتختلف الأسعار المطروحة وفقاً لحجم الثلج الذي يتوجب إزالته عن الطريق ووفقاً للمساحة المطلوبة، ويتوقع أن يدفع السكان مقابل الخدمة عند اشتداد العاصفة حوالي 50 دولاراً.

ويلجأ التطبيق لتوظيف جارفي الثلوج المحترفين في المناطق التي يعملون فيها بالعادة، والذين يمكنهم العمل فور الطلب بين عقودهم الموسمية.