تراجعت حركة الشحن العامّ عبر مرفأ طرابلس إلى 152 ألف طن خلال الشھر الأخير من العام 2016 مقابل حوالي 201 ألف طن في شھر تشرين الثاني.

أمّا على صعيدٍ تراكميٍّ، فقد حقّقت حركة الشحن العامّ عبر مرفأ طرابلس زيادةً سنويّةً بلغت نسبتھا 1.64% لتصل إلى 1917 ألف طن مع نھاية العام 2016 مقارنةً مع 1886 ألف طن في العام 2015.

وقد عَزَت مجلّة البيان الإقتصاديّة ھذا التحسّن بالأخصّ إلى تحويل مرفأ طرابلس إلى مركزٍ بحريٍّ يقوم بإستقبال بواخر العبّارات التي تؤمّن عمليّات الإستيراد والتصدير عبر الشاحنات من وإلى عددٍ من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ألا وھي تركيا ومصر والمملكة العربيّة السعوديّة.

بالإضافة، فقد ساھم استتباب الأمن في عاصمة الشّمال في تحسُّن الحركة الإجماليّة في مرفئھا.

من جھة أُخرى، إنخفض عدد البواخر بنسبة 5.79% سنويّاً إلى 814 باخرة خلال العام 2016، مقابل 864 باخرة في العام 2015. كما إنكمش عدد السيّارات المستوردة عبر مرفأ طرابلس بنسبة 1.34% على أساسٍ سنويٍّ إلى 5454 مقارنةً بـ 5528 سيّارة كما في نھاية العام 2015.


في ھذا الإطار، إرتفعت العائدات المرفئيّة (دون إحتساب الواردات الجمركيّة والواردات من الضريبة على القيمة المضافة) لمرفأ طرابلس بنسبة 2.97% إلى 14.51 مليون دولار خلال العام 2016، مقابل 14.09 مليون دولار في 2015.