لطالما طالب الخبراء بتغيير كلمة السر باستمرار، كوسيلة لحماية الأجهزة والحسابات من القرصنة، لكن يبدو أن الوضع قد تغير الآن. فقد باتت النصيحة الجديدة هي الابتعاد عن التغيير المستمر، لأن ذلك قد يتسبب في تهديد الأجهزة وزيادة الثغرات التي يمكن اختراقها، وفق ما نشره موقع "ذا صن" البريطاني.

ونقل الموقع عن المدير الجديد للمركز الوطني لأمن المعلومات البريطاني، سياران مارتن، التماسه من البريطانيين التوقف عن تغيير كلمات السر باستمرار. وعلّل ذلك بأن التغيير المستمر يترك الجهاز مهدداً بالقرصنة، وأن كلمة واحدة قوية ستكون كافية بدل تغيير مستمر في كل وقت.

وأعاد المسؤول التذكير بكون السبب الثاني بعد التهديدات الأمنية، هو صعوبة تذكر كلمات السر المختلفة، بسبب التغييرات المستمرة في حسابات عديدة. وأكد أن أكثر التقنيين احترافاً لن يستطيعوا ذلك.

وأوضح: "حتى أفضل رجالي لا يستطيعون فعل ذلك، لذا يجب علينا ألا نطالب الآخرين بفعل ذلك. فكلما اضطروا لتغيير كلمات السر، كانت حساباتهم أكثر هشاشة".
وقال خبير المعلومات إن تغييراً متواصلاً في كلمات المرور يعني كذلك أن الناس سوف يعملون على تسجيلها في مكان ما، حتى يتذكروها أو اختيار كلمات أسهل من أجل تذكرها باستمرار.