خوذة جديدة محمولة للواقع الإفتراضي قادمة قريبًا من شركة "HTC"

أكد المدير المالي لشركة "HTC" شيا لين شانغ، لبعض وسائل الإعلام أن الشركة ذاهبة للكشف عن خوذة جديدة محمولة للواقع الإفتراضي في الأشهر المقبلة، وقيل بأن هذه الخوذة ستكون متوافقة مع الهاتف "HTC U Ultra".

شركة "HTC" ذاهبة للكشف عن هذه الخوذة الجديدة المحمولة للواقع الإفتراضي في الأشهر المقبلة، وقد تصل قبل نهاية هذا العام. وبخصوص هذا الموضوع صرح شانغ بالقول : "لدينا خطة جيدة من حيث الجمع بين التقنيات المحمولة والواقع الإفتراضي. HTC Vive هي أفضل خوذة للواقع الإفتراضي لدينا، وفي الأشهر المقبلة سترون خططنا عندما يتعلق الأمر بالتقنيات المحمولة والواقع الإفتراضي، ولكن منتجنا لن يكون عبارة عن خوذة يتم وضع الهاتف الذكي داخلها، وإنما ستضم شيئًا مختلفًا".

وكانت هناك أيضا شائعات تفيد بأن شركة "HTC" ترغب في إنشاء هاتف ذكي تحت العلامة التجارية "HTC Vive"، ولكن لا يبدو أن الأمور ستسير على هذا الحال، على الأقل في الوقت الراهن. ولم تؤكد الشركة أي شيء عن الهواتف الذكية المدعومة بالعلامة التجارية Vive حتى الآن أيضا.

كل ما أكدته شركة "HTC" الآن هو أن خوذتها المحمولة للواقع الإفتراضي هي قيد التطوير حاليا، وأنها ستكون مختلفة عن الخوذات المحمولة المتاحة حاليا مثل "Samsung Gear VR" و"Google Daydream View".

 

"كانون" تكشف عن ثلاث كاميرات رقمية جديدة

كشفت شركة "كانون" اليابانية عن ثلاث كاميرات جديدة تعتزم طرحها للبيع في نيسان القادم.

ومع أن الكاميرات الثلاث الجديدة تبدو قوية وبمواصفات متقدمة، فإنها جميعها تفتقر إلى دعم ميزة صار يبحث عنها معظم المصورين والمستهلكين، وهي القدرة على تصوير الفيديو بالدقة الفائقة "4كي".

وتمتاز الكاميرات الثلاث بدعم الاتصال بشبكات واي فاي وتقنيتي بلوتوث والاتصال قريب المدى (أن أف سي).

وتنتمي الكاميرتان "ريبيل تي7آي" و"77دي" إلى سلسلة كاميرات العدسة الأحادية العاكسة الرقمية (DSLR)، في حين أن الكاميرا "أم6" عديمة المرايا.

وتمتاز كاميرا "ريبل تي7آي" بأنها تضم أحدث معالجات التصوير من كانون وهو "ديجيك 7"، كما أنها أول كاميرا من سلسلة "ريبل" تدعم نظام التركيز التلقائي المزدوج البكسل، مما يعطيها القدرة على التركيز بسرعة عالية لا تزيد على 0.03 ثانية.

وتملك الكاميرا أيضا شاشة "أل سي دي" بقياس ثلاث بوصات، ومستشعر "أي بي أس-سي" بدقة 24.2 ميغابكسلا، وتصوير مستمر بمعدل ستة إطارات في الثانية.

وتقدم كاميرا "77دي" نفس مواصفات الكاميرا السابقة، لكنها تزيد عليها ببعض مزايا الاستشعار الموجهة للمحترفين.

 

 

موديل جديد من "سيتروين C3"

لا تزال سيارات هاتشباك صغيرة الحجم تتمتع بشعبية في أوروبا، ما دفع إدارة شركة "سيتروين" إلى تطوير هذا الموديل والاستفادة من شعبيته.

هذا وستختلف سيارة "سيتروين C3" الجديدة عن سيارتي "رينو كليو RS" و"فورد فيستا ST"، المنافستين لها بالدرجة الأولى، حيث ستوفر راحة أكبر لسائق السيارة وركابها.

وكما صرح رئيس ائتلاف "PSA"، كارلوس تافاريس، عند افتتاح مرحلة مونتي كارلو لبطولة العالم في الرالي، فإن إدارة سيتروين تفكر بجدية في تصنيع سيارة هاتشباك صغيرة الحجم ستسمى بـC3 GTi، حيث ستزود بتقنيات مستعملة في سيارات سباق الرالي.

وأكد نائب رئيس الشركة لشؤون التخطيط، كسافير بيجو، هذا الكلام مشيرا إلى أن توفير قدر أكبر من الراحة في السيارة الجديدة سيكون ميزة تتفوق بها على الموديلات المنافسة.

ووفقا لبعض للتقارير، سيصمم الجيل الجديد من "سيتروين C3" انطلاقا من نظرية Advanced Comfort (الراحة المتقدمة)، التي ستعدل الخصائص الديناميكية لسيارة هاتشباك الجديدة، وديكورها الداخلي، وسيشمل التطوير كل موديلات سيارة C3.

كما ستحصل C3 خلافا لسيارات هاتشباك الرياضية الأخرى، على مقاعد مريحة، وممتص للصدمات أكثر تطورا، علما بأنها ستأتي بسرعة عالية منافسة أيضا.

وبناء على معطيات أولية، فإن من المتوقع تزويد السيارة بمحرك تيربو حجمه 1.6 لتر لا تقل قدرته عن 200 حصان.