جهاز لوحي جديد من "​سامسونغ​" يعمل بنظام تشغيل "ويندوز"

في بداية شهر شباط الجاري، تسرّبت تفاصيل خاصة بالجهاز اللوحي الجديد من شركة سامسونغGalaxy Tab Pro S2 الذي يعمل بنظام تشغيل ويندوز 100، واليوم حصل الهاتف على موافقة من لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية FCC تمهيدًا لطرحه بالأسواق.

وبحسب الشائعات السابقة، سيأتي هذا الجهاز اللوحي مع شاشة قياسها 12″ انش من نوع سوبر أمولد بدقة وضوح 2160 × 1440 بيكسل، وسيدعم قلم الإدخال الضوئي S Pen, كما سيعمل بمعالج Intel Core i5-7200U الجيل السابع "كابي ليك" بسرعة تصل 3.1 جيغا هرتز، مع 4 جيغابايت من الذاكرة العشوائية، وذاكرة التخزين الداخلية 128 جيجابايت من نوع SSD، كما سيأتي مع كاميرا خلفية بدقة 12 ميغا بكسل وأخرى أمامية بدقة 5 ميغا بكسل لالتقاط صور السلفي.

و يُتوقع أن يأتي Galaxy Tab Pro S2 مع بطارية حجم 5070 مللي أمبير مزودة بتقنية الشحن السريع، كما يوجد مخرجي شحن من نوع USB 3.0 ومخرج لبطاقات التخزين الخارجية من نوعmicroSD.

وكانت سامسونغ قد أعلنت عن الجيل الأول من ذلك الجهاز باسم Galaxy Tab Pro في عام 2014، وهناك تقارير تُشير إلى إمكانية الإعلان عن إصدار هذا العام أثناء مشاركة سامسونغ في المؤتمر العالمي للجوالات 2017 نهاية الشهر.

 

 

 

أول "​سيارة طائرة​" في العالم للبيع بحوالي 400 ألف دولار

لم تعد السيارة الطائرة حلماً بعد أن كشفت شركة "PAL-V International" الهولندية عن أول مركبة من هذا النوع ذات مقعدين وأطلقت عليها اسم "PAL-V Liberty" وعرضتها للبيع بالفعل عبر موقعها الإلكتروني.

ويمكن قيادة هذه السيارة الطائرة على الطرق العادية ثم تحويلها إلى الوضع الطائر وهي ذات محركين يمكن أن تصل بهما إلى سرعة 180 كيلومتر في الساعة والارتفاع إلى 1.2 ألف متر.

وتعمل الشركة الهولندية على تطوير هذه السيارة منذ عام 2011، وأكدت على أنه من الممكن تحويلها إلى الوضع الطائر في فترة تتراوح بين 5 و10 دقائق، وهي معروضة للبيع مقابل حوالي 399 ألف دولار.

ومع ذلك، لا يمكن قيادة السيارة الطائرة بمرونة إلا بعد الحصول على ترخيص من السلطات الأوروبية المعنية وفترة تتراوح بين 30 و40 ساعة تدريب.

 

 

 

علماء يابانيون يصنعون ​نظارات​ لتشخيص زرق العين

تكمنت مجموعة من العلماء التابعين لجامعة كانساي اليابانية من تصنيع نظارات خاصة لتشخيص مرض الزرق الذي يصيب العيون.

وتعليقا على الاختراع الجديد قال أحد العلماء المساهمين في تصميمه: "الزرق أو الغلوكوما أصبح أحد الأمراض الشائعة التي تصيب العيون في يومنا الحالي، الأساليب الحالية في تشخيص هذا المرض تستغرق فترات طويلة عادة، وفي الكثير من الأحيان لا يمكن تشخيص المرض في مراحله المبكرة، ما يضطر المريض للخضوع للعمليات".

وأضاف العالم: "الاختراع الجديد يشبه النظارة، يساعد هذا الجهاز على القيام بالفحوصات اللازمة للعين خلال بضعة دقائق، يكفي أن يرتديه المريض ويراقب حركة النقاط التي ستظهر على الشاشات الصغيرة الموجودة أمام العينين، ليقم الجهاز بتحديد حالتيهما".