أصبحت المواقع الاجتماعية أداة هامة للتواصل بين الأشخاص لما تضفيه من متعة وفائدة في بعض الأحيان، ولكن هل هنالك ضرورة لقبول صداقة مديرك في العمل على موقع "فيسبوك

يعتمد الجواب على عدة عوامل مثل الثقافة السائدة في مكان عملك وشخصية مديرك في العمل، بالإضافة إلى نوع المحتوى المتوافر على صفحتك الشخصية في موقع "فيسبوك".

وقد يتطلب الأمر من بعض الأشخاص إزالة المنشورات المحرجة قبل قبول صداقة شخصية هامة في حياتهم المهنية، بما في ذلك الصور المحرجة أو غير المهنية التي قد تنعكس سلبا على الأشخاص.

ويوجد عدد من الأشياء الجيدة المترتبة عن إضافة مديرك في العمل إلى قائمة الأصدقاء على "فيسبوك". وفي حال الإضافة عليك الاهتمام بكل تفصيل تنشره على صفحتك الشخصية، إضافة إلى متابعة نشاط مديرك على "فيسبوك".

 

وفيما يلي 5 أسباب تدفعك لقبول صداقة رئيسك في العمل:

 

1- أن تصبح جزءا من فريق العمل:

تتبع بعض الشركات سياسة خلق وجود لها على موقع "فيسبوك" كجزء من استراتيجية عملها، وإذا كان الحال كذلك في مكان عملك، فقد يكون هنالك احتمال أكبر لإقامة علاقات صداقة مع زملاء العمل بما في ذلك المدير.

وقد تكون هذه الخطوة جيدة بالنسبة للموظفين لإظهار كفاءاتهم أمام مدير العمل، كما قد يحتاج الأشخاص إلى الحفاظ على المظهر الشخصي على موقع "فيسبوك".

ويمكن لمستخدمي موقع "فيسبوك" استخدام إعدادات الخصوصية من أجل تحديد الأشياء التي يمكن للآخرين متابعتها على الصفحة الشخصية. كما يمكن للموظفين فرز زملاء العمل ضمن قائمة خاصة يمكنها الاطلاع على أشياء محددة على صفحة "فيسبوك" الشخصية.

 

2- التوظيف:

تستخدم بعض المواقع مثل Salesforce.com شبكة "فيسبوك" من أجل مساعدة الشركات في البحث عن موظفين جدد. ويعتبر هذا المفهوم بسيطا للغاية، حيث يبحث البرنامج في قائمة أصدقاء موظفي الشركة من أجل العثور على الأشخاص المناسبين.


وفي حال كون شركتك تتبع هذه الاستراتيجية، قد تحتاج إلى إقامة علاقة صداقة مع مديرك في العمل على "فيسبوك".

يوجد العديد من الإيجابيات والسلبيات لهذا النهج، حيث تقدم بعض الشركات مكافآت للموظفين الذين يعرضون اقتراحات توظيف أصدقاء لهم، ولكن تكمن السلبيات في قدرة موقع Salesforce.com على رؤية كل المعلومات التي يشاهدها الموظفون على حسابات أصدقائهم.

 

3- التعرف على مديرك:

قد لا يسمح مكان العمل بالتعرف على شخصية مديرك بعيدا عن مشاكل العمل، وقد تؤدي إضافة مديرك في العمل على "فيسبوك" إلى مناقشات فعالة وفرص كبيرة في التعرف على شخصية المدير.

ويجب على الموظفين تذكر ضرورة الحفاظ على السلوك المهني ضمن العمل، وعدم التحدث بالأمور الشخصية مع المدير في مكان العمل. وقد يتصرف الأشخاص مع زملائهم في العمل بشكل غير لائق على موقع "فيسبوك"، ولكن يجب أن لا يحصل هذا الأمر مع مدير العمل.



4- تحقيق التوازن بين العمل والحياة:

قد يكون لديك الكثير من الأنشطة خارج حدود العمل، بما في ذلك التطوع في المنظمات المختلفة والمشاركة في المناسبات الخيرية. ويمكن عرض هذه النشاطات أمام مديرك في العمل من خلال موقع "فيسبوك"، مما يساعدك على الدخول في مناقشات حول التوازن بين العمل والحياة الخاصة.

 

5- إنشاء شبكة اتصالات:

لا يعتبر موقع "فيسبوك" مجرد منصة للألعاب وتحميل المنشورات والصور على الانترنت، حيث يعد الأداة المناسبة لإنشاء شبكة من الاتصالات المفيدة للمستقبل، من خلال إضافة مديرك في العمل إلى قائمة الأصدقاء على سبيل المثال.

وقد يجد مديرك في العمل وظيفة جديدة في شركة أخرى، مما يؤدي إلى بناء فريق جديد. هذا ويوجد احتمال أن يقترح عليك المدير فكرة الانتقال إلى العمل في الشركة الجديدة، في حال كونه معجبا بقدراتك المهنية.

وتتيح الصداقة مع مديرك في العمل على "فيسبوك" فرصا عديدة لتحقيق أهداف ومشاريع كاملة خارج العمل، وقد تعود هذه العلاقة بالنفع على المجتمع.