اشار رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "بيريتيك" ​مارون شماس​ في حديث خاص لـ"الإقتصاد" الى ان "بيريتك تعمل على وضع اسس لقطاع الأغذية الزراعية في لبنان، كما وضعت الأسس سابقا لتكنولوجيا المعلومات".

جاء ذلك خلال أطلاق "بيريتك" مركز ابتكار "Agrytech" الخاص بالأغذية الزراعية في لبنان، والممول من سفارة هولندا و"بيريتك"؛ خلال حفل بفندق "فور سيزنز" في بيروت.

 وردا على سؤالنا عن السبب وراء عدم مشاركة ومساهمة مصرف لبنان في اطلاق هذا البرنامج قال شماس "أعتقد ان مصرف لبنان سيكون جزء من البرنامج مستقبلا.. فهو لطالما كان داعما لأي مبادرة تساهم في تطوير الإقتصاد الوطني، وعندما يرى اهتماما أوروبيا بأي مشروع محلي، سيتابع حتما وسيقدم المساعدة والمساهمة لإنجاح المشروع".

واكد شماس ل"الإقتصاد" ان "القطاعين العام والخاص سينضمان مستقبلا لهذا المشروع".


ويهدف البرنامج الى اشراك افضل الشركات الناشئة التي تمتلك احدث الإبتكارات في قطاع الأغذية الزراعية، وتزويدها بالموارد التقنية والتجارية المناسبة بالإضافة الى الدعم الإجتماعي.


ويستند البرنامج الى المحاور التالية:

- الحاضنة، التي تهدف الى تطوير الافكار المبتكرة في قطاع الاغذية الزراعية، لتتحول الى شركات ناجحة ذات تأثير عالمي.
- المجمع، الذي يتوقع له ان يكون محفزا يدعم مركز ابتكاري ذكي في قطاع الأغذية الزراعية.


- منصة الموارد التي طورت لإقامة علاقات تعاون فعال للتوعية بأهمية دمج الإبتكار ضمن قطاع الأغذية الزراعية، ونشر المعلومات المتعلقة بمختلف المواضيع في هذا المجال.

 

وتعتبر التقنيات المتطورة عنصراً أساسياً في مستقبل الغذاء والزراعة، نظراً للتحديات العالمية القائمة للحاجة إلى الابتكار كوسيلة للتغلب عليها. وتفتح حاضنة "Agrytech" أبوابها تحت شعار: "تحفيز الابتكار من المزرعة إلى المائدة" في مرحلة الأفكار والمراحل الأولية، أمام الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة التي تمتلك حلولاً هندسية وتقنية تشمل على سبيل المثال وليس الحصر: الروبوتات، والاستشعار عن بعد، والأتمتة، والتجارة الإلكترونية، وقابلية التتبع، والمدفوعات، والبيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، والمستشعرات، وإنترنت الأشياء، والإنترنت، والمدفوعات الجوالة، والطائرات دون طيار، والخدمات اللوجستية.

 

وفي كل عام:


- ستحصل 30 شركة ناشئة على فرصة لتقديم منتج قابل للتطبيقبالحد الأدنى خلال فترة شهرين.
- ستنضم 15 شركة ناشئة إلى برنامج حضانة للأعمال لمدة أربعة أشهر للمصادقة على المفهوم.
- ستتاح الفرصة أمام ثمانية مشاركين نهائيين للانضمام إلى برنامج حضانة الأعمال ومدته ستة أشهر، مع إمكانية تحقيق انتشار دولي، وفوائد من الاستثمار.

 

وبالمجمل، يقدم البرنامج مِنحاً بقيمة تصل إلى 40 ألف دولار أميركي ودعماً لمدة تصل إلى عام كامل لكل من الشركات الناشئة.

بالإضافة إلى ذلك، فقد ركزت الخطابات على نطاق الحلول الخاصة بالبرنامج، إذ أنها تتخطى الحدود الوطنية لتدخل المجالين الإقليمي والعالمي أيضاً.

وأكد السفير الهولندي هان ماوريس سخابفلد على "أهمية النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل لتحقيق مزيد من الاستقرار والازدهار في لبنان،حيث ستوفر هذه المساهمة مستقبلاً أفضل للشباب اللبناني. ويعتبر هذا البرنامج جزءاً من مساهمة أكبر بهدف تحقيق الاستقرار تبلغ قيمتها 86 مليون يورو، وتسعى إلى تعزيز متانة لبنان".

من ناحيته، قال رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لدى"بيريتك" مارون شماس "بالتعاون مع سفارة هولندا فاننا نرمي إلى تنمية هذه المبادرات ومساندة المؤسسات الناشئة في تطوير نطاقات أعمالها والدخول إلى الأسواق العالمية عبر التعاون والتبادل.

كما نهدف أيضاً إلى تطوير إقتصاد المعرفة في لبنان وخلق مجمّع إبتكار ومحيط أعمال متكامل في مجال الصناعة الغذائية. إن "بيريتك" التي أنشئت بمبادرة من جامعة القديس يوسف توفّر لبرنامج "Agrytech" خمسة عشر عاماً من الخبرة المتخصّصة في مجال دعم وتنمية وتمويل أصحاب الأفكار والأعمال الخلّاقة".

 

من جهته، أضاء وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري على "ان المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تشكّل أكثر من 9% من الشركات في لبنان وتوظّف نصف عدد السكان، أما مساهمتها في الواردات فهي تبلغ ثلث المجموع العام مما يشكّل اختلالاً ملحوظاً بالنسبة لعددها، ولكن هذا يعني انه يوجد حيّز كبير لفرص التحسين في هذا المجال".

 

وأضاف: "ان الرسالة التي أود توجيهها إلى أصحاب المشاريع هي أن محيط تنمية الأعمال قد شهد قفزات ضخمة في السنوات الأخيرة. إن فرص الأعمال في قطاع الصناعة الغذائية متوفّرة بكثرة، والمبادرة الحالية التي نحن بصددها من قبل"بيريتك"ومملكة هولندا تشكّل إضافة قيّمة وصلبة لنطاق امكانيات الدعم المتوفّرة لأصحاب المشاريع وللمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي يستمر في التوسّع".