"HUSHME"..أداة هاتفية لحل مشكلة الثرثارين في العمل

قريبا يمكن للتكنولوجيا الحديثة أن توفر حلا، يسمح للثرثارين بالتحدث على الهاتف كما يشاؤون دون إزعاج غيرهم، خاصة في الأماكن العامة.

جهاز "HUSHME"، أحد الأجهزة الرائدة في هذا المجال، تم تقديمه خلال معرض التكنولوجيا CES في لاس فيغاس، يشبه سماعات الرأس إلا أنه يوضع على الفم بدلا من الأذنين.

وترتبط الأداة بالهاتف عن طريق خاصية "بلوتوث"، وتم تجهيزها بالميكروفونات وسماعات منفصلة.
والغرض من الجهاز حماية خصوصية المتصل، وعدم إزعاج الآخرين في الأماكن العامة.


"مسدس آيفون" سلاح "متنكر" على هيئة هاتف ذكي من "اَبل"

وضعت قوات الشرطة الأوروبية في حالة تأهب للواردات غير القانونية من "مسدس آيفون"، وهو سلاح "متنكر" على هيئة الهاتف الذكي من شركة "اَبل".

المسدس الذي يمكن طيه ليصبح تماما على هيئة الهاتف الشهير، سيتم طرحه للبيع في أميركا في غضون أسابيع قليلة، وفي نقرة واحدة يفتح المسدس للتصويب مع خاصية الليزر، بحسب ما ورد على موقع "التايمز" الإلكتروني.

ووصل تنبيه للشرطة البلجيكية مطلع الأسبوع الجاري، بشأن المسدس الذي لم تعثر الشرطة على نسخ منه في البلاد إلا أنه من المتوقع وصوله قريبا إلى شوارع أوروبا.

وجاء في التنبيه: "للوهلة الأولى لا يمكن تمييزه عن هاتف آيفون وهذا يعني أنه بالإمكان تضليلنا بشأنه".
الكابوس الحقيقي للشرطة هو المبيعات غير الشرعية للمسدس في وقت تكافح فيه الشرطة الأوروبية التهديدات الإرهابية.

ويباع المسدس بسعر 395 دولار، أي أقل بكثير من سعر الآيفون الأصلي الذي يبلغ نحو 600 دولار تقريبا.
وقد تلقت الشركة المصنعة للمسدس في مينيسوتا 12 ألف طلب حتى الآن، وقال رئيسها التنفيذي كيرك كجيلبرغ إن الفكرة جاءت بعد أن رأى أحد الأطفال مسدسا في المطعم فاصيب بالخوف الشديد.

وأضاف كيرك "بات من الضروري حمل الأسلحة هذه الأيام، لكن حملها في مكان مثل محل العمل قد يصبح غير مريح للآخرين، ولتفادي كل ذلك نحن نعطي الناس فرصة إخفائه".

والسلاح ذو ماسورتين 9 ملم لا يصنف على أنه "سري" بل قانوني في الولايات المتحدة.


"إتش تي سي" يحاكي "آيفون"

من المنتظر أن تقوم شركة "إتش تي سي" بكشف النقاب عن هاتفها الجديد، الخميس، في وقت توقعت تقارير إعلامية أن يشهد مجموعة من التغييرات.

وحسب بعض الصور المسربة للهاتف، فإن الشركة التايوانية سارت على نفس منوال شركة "اَبل"، حيث ألغت منفذ الصوت في هاتفها الجديد "HTC Ocean Note".

وكان إزالة شركة "اَبل" لمنفذ الصوت من هاتفيها الحديثين "آيفون 7" و"آيفون 7 بلس"، أثار في البداية، موجة استياء واسعة بين المستخدمين الذين باتوا مضطرين إلى شراء سماعات غير سلكية، باهظة الثمن، أو الاستعانة بمحوّل، ما اعتبره كثير من المراقبين أكبر مشكلة في الطراز الجديد.

من جهة أخرى، تشير توقعات إلى أن الشركة اعتمدت على هيكل مغطى بالزجاج من الأمام والخلف، وإضافة شاشة ثانية تشبه هواتف "LG V20".